وفاة جوزيت أودين، أرملة رفيقنا موريس أودين الذي اغتيل في عام 1957 على يد الجيش الاستعماري الفرنسي في الجزائر

الثلاثاء 5 شباط (فبراير) 2019
par  الجزائرالجمهورية-

مثل زوجها، كانت مناضلة في الحزب الشيوعي الجزائري الذي عملت فيه من أجل عدم السماح للاستعمار الوحشي الذي كانت الطفولة الجزائرية أول ضحية له، بالتصرف مع افتراض الإفلات من العقاب.

مند 11 جوان 1957، عندما ألقي القبض على موريس أودين، الباحث و المناضل في الحزب الشيوعي الجزائري و تم تعذيبه واغتياله من قبل المضلين الفرنسيين، و جيش الإحلال يحافظ على سر دفنه.

JPEG - 152.6 كيلوبايت
جوزيت أودين

لقد أمضت جوزيت أودين جزأ كبيرا من عمرها في البحث عن حقيقة اغتيال زوجها. ولم يكن أمام السلطات الفرنسية الخيار سوى الاعتراف في أيلول/سبتمبر 2018 لاغتيال هدا الناشط و الباحث الذكي. إن قضية موريس أودين لم تطرأ من جديد حول مكان وجود جثته.

تقدم الجزائر الجمهورية خالص تعازيها لابنتها ميشيل و إبنيها بيير و لوي و تعبر عن تعاطفها مع الرفيقة جوزيت أودين التي ناضلت دون هوادة طيلة حياتها من أجل معرفة الحقيقة حول اغتيال زوجها موريس .

الجزائر الجمهورية