نائب رئيس الوزراء التركي لنائبة بالبرلمان يقول لها “اصمتي فأنت امرأة”

الثلاثاء 4 آب (أغسطس) 2015

أنقرة – الوكالات
أثارت تصريحات لنائب رئيس الوزراء التركي، بالينت أرينج، غضب العديد، وذلك بعد أن طلب من نائبة في أثناء جلسة داخل البرلمان انه يجب عليها ان تصمت “لكونها امرأة”.
وجاء ذلك أثناء جلسة طارئة للبرلمان التركي لمناقشة تدخل تركيا في سوريا والعراق. وكان ارينج يتحدث دفاعا عن الحملة التركية ضد داعش والأكراد، عندما قابلته معارضة شفوية من أفراد من حزب الشعوب الديمقراطي، المعروف بدعمه للأكراد.
ووجه ارينج كلماته التي أثارت الجدل ووصفت بأنها “تميز ضد النساء”، إلى النائبة نرسيل إيدوغان.
ودشنت المغردات في تركيا هاشتاغ يحمل عنوان “نحن كنساء لن نتوقف عن الكلام” الذي سرعان ما انتشر بسرعة ليظهر في أكثر من ثلاثين ألف تغريدة. وانتشر بجانبه هاشتاغ آخر بعنوان “ارينك هو عدو النساء”.
وطالب حزب الشعب الجمهوري، وهو الحزب المعارض الرئيسي في تركيا، ارينج بالاعتذار عما قاله.
وقال نائب زعيم الحزب سيلين سايك بوك: “نحن نقف ضد التصريحات العنصرية المهينة، التي تعد انتهاكا لحقوق النساء”.
وهذه ليست المرة الأولى التي يدلى فيها أرينج بتصريحات وصفت بأنها تميز ضد النساء، إذ انه قال في عام 2014 إن ضحك النساء في أماكن عامة يعتبر “غير أخلاقي”، ما أدى إلى حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تندد بتصريحاته، نُشر من خلالها صور لنساء وهن يضحكن.
عن موقع الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
الجمعة 31/7/2015


Navigation

Articles de la rubrique