مشروع 20.000 هكتار في البيض او عودة الاستعماريين الجدد في جنوب البلاد

الأربعاء 16 آب (أغسطس) 2017
par  الجزائرالجمهورية-

في عددها الصادر يوم 11 ماي 2017، نقلت صحيفة لبارتي عن مسير مجموعة لشهب دفاعه عن المشروع الفلاحي 20000 هكتار في ولاية البيض. وهذا طبيعي عندما نكون بعلم بأن هذه الصحيفة ملكية رجل الأعمال ربراب الذي يسعى هو ايضا للاستحواذ عن الاراضي العمومية عن طريق شركته سوفي اغرو..

وكان مشرروع البيض محضر تحقيق مستندي لفرحات ايت علي وبأدلة مختلة. (أسماء عناوين و مواقع الكترونية و كذلك سيرة القائمين على المشروع) فرحات ايت علي بين أن الشركة الأمريكية قد أنشئت من اجل المشروع والتي لا تملك لامنقولات ولا خبرات في مجال الفلاحي بل واخطر من ذلك كانت جل مشاريعها السابقة في التفاوض حول السلاح و إعادة إدماج قدامى المحاربين و المخابرات الأمريكية.فكيف يمكن مسح كل هذه الأدلة وان لا تقام لجنة تقصي حقائق بعد هذه المعلومات والاسوء من كل هذا هو الدفاع عن هذه الشرا كة الدولية المزعومة و مجموعة لشهب و تيفارلي الممثلين المحليين الذي حضو بكل الشكر خلال معرض الجزائر.
بعض المعلومات حول مجمع لشهب ؟استفاد في السنوات الأخيرة بدعم كبير من السلطات مما يثير كثيرا من التساؤلات

JPEG - 85 كيلوبايت

من يختفي وراء مجمع لشهب ؟

رئيس مجمع لشهب سليل عائلة تتاجر في الخضر و الفواكه قي منطقة المتيجة ، وذلك قبل أن يشرع في تجارة الموز. و تكفي زيارة صغيرة لمجمعه حتى نفهم مصدر ثروته:قافلات من الشاحنات ينطلقون من بوفاريك على طرق البلاد لتوزيع على تجار الجملة الموز المستورد ،حيث يقال أنه يستورد لوحده أزيد من نصف ما يدخل البلاد من هذه الفاكهة. يزعم مسير المشروع “ان مشروعه يزعج ردهات الاستيراد” شيء مضحك ! يجب أن نعرف بأن المجمع قد استحوذ على ضيعات كاملة تنازلت له عنها الدولة عن طريق وزير الفلاحة : فأزيد من 700 هكتار في بن شيكاو انتزعها المجمع واقتلع الكروم التي كانت بها بحجة ان البلاد لا تستهلك الخمر؛ مئات الهكتارات من النكتارين و الحوامض في بوفاريك انتزعت ايضا، و اراضي اخرى في مستغانم و الشلف ... فالمجع يترأس 11 شركة تجني الكثير في مجالات الخضر و الفواكه، النقل والتخزيين، اعادة تدوير، حزم التعبئة والتغليف ...فكيف نفسر كرم الدولة، الا بأنها لا تقدم الدعم سوى للأثرياء.و الـجَمِيع بعلم بالتواطؤ القائم بين أرباب العمل وأجهزة الدولة : فحتى عليوي من الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين هو على صلة بمشروع البيض ....أين يوجد مسقط رأسه.

أسئلة أخرى تطرح نفسها.تما إنجاز المشروع البيض على أراضي ملكية الدولة وهي في الأصل ملك لعرش.بالتحديد الأراضي الممنوحة كانت في الأصل ملكية فرع القبيلة المشهورة أولاد سيد الشيخ التي تعرضت للقمع الوحشي من طرف الإحتلال الاستعماري بعد تمردها عام 1864. هنا أيضا ، نفس الأقوال يرددها مدافعين المستوطنون :“لم نراأبداٱرض بهذه الخصوبة” تنقل ليبارثي،من الذي نسي التاريخ الاستعماري وحملات نزع الأراضي للمزارعين بحجة أن العرب كانوا كسالى .أراضي بريزنا و دايت البقرة لم تخلو من الملاك :جماعات الرعاة تعيش فيها وتستغل هذه الأراضي المفتوحة للجميع مند قرون.

فلنحافظ على الحقوق التاريخية لهده القبائل و نعيد ا لكلمة للمربيين المحليين .إلى فلاحين هذه المناطق أوإلى التقنيين والمهندسين الذين يعرفون هذه المنطقة: سيقولون لنا أن هذه الأراضي المتعرضة للقحط ليست مناسبة لمشروع من هدا النوع ،بأن برزيناليست بروطانيآلفرنسية أو كاليفورنيا ،بأنه لا تمطر في أحسن الأحوال إلى 250 ملم / سنة،بأن الجليد يحل بها في الشتاء ،بأن الحرارة تصل إلى أكثر من 35 درجة مئوية في فصل الصيف بأن الأبقار الحلوب (20000 بقرة)ليس لهم مكان في هذه البيئة . العديد من المنظمات التي تعتمد على البحث العلمي يشككون في جدوى مثل هذه المشاريع الضخمة (على سبيل المثال المقاومة ضد مشاريع آلاف الأبقار في فرنسا ).لماذا الأميركيين لا يختبرون في اريزونا ما يعتزمون القيام به عندنا ؟

يا لها من خسارة للبيئة !ستتدهور هذه الأراضي في أقل من عشرت سنوات، كما كآن الحال بالنسبة لأدراربعد قانون الشادلي للحصول على الأرض الملكية العقارية بالتقييم في سنوات 1980ـ90. تلوث المياه الجوفية والتربة من الملح،الكارثة البيئيةالي تسبب به هذا القانون معروف جيدا . فمادا أفادت المجهودات المبدولةمن قبل المحافظة السامية لتطوير السهوب التي عملت على حمايت هده الأراضي ووقايتهامن التصحر؟مياه السد أو مياه الجوفية العميقة الموجهة لسكان و الغنم سيحولون من طرف مجموعة رجال واحدة فقط أين الرهان ليس محفوف بالمخاطر بما أنه سيستفيد
بالقروض اللازمة من بنك الفلاحة والتنمية الريفية

ومنذ متى أصبح القطاع الخاص المضارب يعمل بالأمن الغذائي قضية سياسية، ومنذ متى يهتم بتشغيل الشباب ومنذ متى نتنازل له مجانا لثروات البلاد من أراضي ٬ مياه ٬ قروض و قوى عاملة رخيصة

سيد علي


Navigation

Articles de la rubrique