ليُرفض طلب الولايات المتحدة الأمريكية فورا

الأربعاء 9 أيلول (سبتمبر) 2015

وفقا للتقارير الصحفية تؤكد مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة قد تقدمت بطلب إلى حكومة تصريف الأعمال في اليونان إلى تعليق تصاريح تحليق الطائرات المدنية الروسية في مجال أثينا الجوي باتجاه سوريا.
وتشير التقارير ذاتها أن هذا الطلب المذكور هو “قيد الدراسة”.
وفي حال تأكيد صحة هذه المعلومات رسميا، سنكون بصدد حالة أخرى من حالات التدخل الأمريكي السافر،
حيث يسعى كلٌّ من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى إنهاء عملهما بعد إشعالهما ﻠ“نار” التدخل الإمبريالي والحرب في سوريا، التي سببت وقوع الآلاف من الضحايا الأبرياء و موجة ضخمة من اللاجئين.
إن الأحزاب التي تدعم النهج القائل “إننا ننتمي للغرب” أي للناتو والاتحاد الأوروبي (كحزب سيريزا و الديمقراطية الجديدة والباسوك والنهر) وكذا أولئك الذين خدموا لمدة شهور في مناصب وزارية (من حزب الوحدة الشعبية) الذين يظهرون الآن ﻜ“حمائم بريئة” لديهم مسؤوليات ضخمة من ناحية توريط البلاد وإشراكها في مخططات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، الإجرامية، ضد الشعوب الأخرى.
ولهذا يطالب الحزب الشيوعي اليوناني بالتعبير عن رفض فوري هنا والآن لطلب الولايات المتحدة المذكور.
عن موقع الحزب الشيوعي اليوناني
أثينا 8/9/2015
المكتب الإعلامي للجنة المركزية
للحزب الشيوعي اليوناني