حضور شعبي وشبابي بالآلاف في مهرجان الشبيبة الشيوعية اليونانية

الخميس 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

عبر حضور بالآلاف شارك الشعب والشباب في فعاليات المهرجان اﻠ41 للشبيبة الشيوعية اليونانية ومجلتها “أوذيغيتيس” على مدى ثلاثة أيام (من 8 وحتى 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2015) الذي أقيم في منتزه “تريتسي” في أثينا، وهو المهرجان الذي أصبح أكبر حدث ثقافي سياسي في البلاد، حيث عقدت نقاشات في كل أركان المهرجان حول جوانب هامة من حياة الشباب والشعب اليوناني بشكل عام، وكذا أجريت حفلات موسيقية وعروض مسرحية وموسيقية، ونقاشات وأنشطة للأطفال.
و كان جماهيرياً على وجه الخصوص، التجمع السياسي أمام خطاب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس الذي سبقه خطاب تحية ألقاه ثيوذوريس خيونيس، سكرتير المجلس المركزي للشبيبة الشيوعية اليونانية.
هذا وكان المهرجان قد أجري تحت شعار منتقى من أبيات الشاعر التركي الشيوعي، ناظم حكمت: “منذ قرون نملك زخمنا... سنخرج منتصرين ولتكن تضحياتنا جسيمة”. وهكذا كان ركنٌ مميز في المهرجان قد خصص لمعرض للصور الفوتوغرافية والمواد الأرشيفية حول موضوع الاضطهاد اللاإنساني الممارس بحق شيوعيي اليونان ومواقع استشهادهم في الفترة 1918- 1974.
وحضرت فعاليات المهرجان اﻠ41 وفود العشرات من المنظمات الشبيبية الشيوعية والمناهضة للإمبريالية من مختلف بلدان العالم. وتجدر الإشارة إلى أن الوفود المذكورة تلقت إعلاماً عن التطورات السياسية الراهنة في اليونان وعن نشاط الحزب الشيوعي اليوناني المتعدد الأشكال من قبل عضو المكتب السياسي للجنة الحزب المركزية، يورغوس مارينوس، يوم 9/10 في مقر لجنة الحزب المركزية.
وفي ذات المكان، أجريت ندوة للشبيبة الشيوعية اليونانية مع الوفود الأجنبية، حول موضوع: “الاتحادات الإمبريالية والمزاحمات الإمبريالية البينية وموقف الشيوعيين”، حيث جرى تطوير موضوع الندوة من قبل إليسيوس فاغيناس عضو اللجنة المركزية للحزب ومسؤول قسم علاقاتها الأممية، حيث تلا ذلك نقاش ذوصلة.
عن موقع الحزب الشيوعي اليوناني
12 أكتوبر 2015


Navigation