بيان الاتحاد العالمى للنقابات احتفالا بعيد العمال 2017

الاثنين 1 أيار (مايو) 2017
par  الجزائرالجمهورية-

“و لكن اذا كنت تعتقد انه بشنقنا يمكنك القضاء على الحركه العماليه – تلك الحركه التى تشمل ملايين المطحونين , الملايين التى تكدح و تحيا فى عوز و بؤس , عبيد الاجر , الذين ينشدون الخلاص – اذا كانت هذه وجهه نظرك اذا فقم بشنقنا جميعا ! و بهذا ستطأ قدماك الشراره و لكن هناك و هناك و خلفك و امامك و فى كل مكان سترتفع السنه اللهب فهذه نيران متأججه لا يمكنك اخمادها.”

العدد 31 من “اوجست اسبايز” يوم 20 اغسطس 1886
قالها احد القاده الذين تم شنقهم فى شيكاغو – أمريكا

JPEG - 31.5 كيلوبايت

بمناسبه احتفالات عيد العمال فى الاول من مايو ,يعرب الاتحاد العالمى للنقابات العماليه عن خالص تحياته النضاليه لكل العمال على وجه كوكب الارض الذين يناضلون من اجل تحقيق متطلباتهم المعاصره من خلال منظماتهم النقابيه.

فعيد العمال من اهم معالم نضال العمال فى العالم اجمع فمنذ عام 1886 و متطلبات العمال المهاجرين فى شيكاغو لا تزال متصله بالمتطلبات فى عصرنا الحالى.فنضالهم يستمر اليوم متمثلا فى عمل مستقر يدعمه الحقوق و الضمان الاجتماعى و التعليم والخدمات الصحيه المجانيه و الحياه الكريمه. فمنذ ذلك الحين فى شيكاغو و العمال المهاجرين – الذين هاجروا الى امريكا من اجل العمل- وقفوا فى الصفوف الاولى من اجل النضال الطبقى و بالمثل فان ملايين العمال المهاجريين حاليا يمكنهم تكثيف النضال ضد الوحشيه الرأسماليه من خلال مشاركتهم الفعاله و النضاليه مع نقاباتهم العماليه.

و يتسم هذا العام بشحذ العداوات المناوئه للامبرياليه الداخليه و التى تتسبب فى زياده استغلال الشعوب و خطوره ان تكون هناك حرب معممه.فالتنميه فى افريقيا و الشرق الاوسط و اسيا و اوروبا اثبتت عدوانيه رأس المال ضد الحركه العماليه و التى تسببت فى لجوء كثير من الناس الى الهجره للهروب من المناطق التى تشتعل فيهاالحروب بينما يتظاهر الاتحاد الاوروبى و الحكومات الاوروبيه بانها تبغى مساعده اللاجئين فى البقاء على قيد الحياه.

يشعر العمال فى العالم اجمع بالقلق حيال العداء من جانب الحكومه الامريكيه و حلف الناتو و حلفائهم من اجل كسب اسواق جديده و سلب الموارد الطبيعيه للبلدان و قصفهم الشعب السورى و قتلهم الاطفال فى فلسطين و دفع الشعب الفنزويلى للصراعات الاهليه و تهديدهم باستخدام الاسلحه النوويه فى منطقه شبه الجزيره الكوريه . انهم من اسقط اكبر قنبله عنقوديه فى افغانستان انهم نفس الاستعماريين الذين دعموا و تعاونوا مع الحكومه فى اوكرانيا التى يدعمها الفاشيه ايضا , انهم الذين يدعمون و يتساهلون مع السياسات الاسرائيليه فى الشرق الاوسط.
و هذا العدوان الامبريالى الداخلى يسبب انهيار للوضع المالى للعمال و ذوى المعاشات .

فهناك اقتطاع عام فى الرواتب و المعاشات و خصخصه فى الضمان الاجتماعى و الصحه العامه و التعليم و زياده معدل البطاله و ظهور ما يسمى بالعمل الاسود و تقييد الحريه النقابيه. و فى هذا المنظور العام يتم اعداد الطبقه العامله و الشعوب من اجل عمل احتفاليه نضاليه بمناسبه عيد العمال فى مايو 2017 .

و على هذا يدعو الاتحاد العالمى منظماته المنضمه و اصدقائه فى كل انحاء العالم للاحتفال بالعيد الدولى للعمال بكافه الوسائل الممكنه من اجل توحيد اصواتهم ووان يكون الهتاف كالاتى:

اننا ننظم نضالنا ضد الامبرياليه المتوحشه من اجل تحقيق المتطلبات المعاصره للناس و الشباب من اجل عالم يخلو من الاستغلال و الحروب ”

و يعرب الاتحاد العالمى بالاصاله عن اعضاءه البالغ عددهم 92 مليون عامل فى كل قارات العالم عن تضامنه الدولى مع شعب كوبا البطل لاستضافته المجلس الرئاسى للاتحاد العالمى خلال الفتره 3-5 مايو 2017 و كذلك تضامنه مع عمال العالم الذين يناضلون ضد العداء الامبريالى.

فى عام 2017 و بعد انعقاد المؤتمر العام للاتحاد العالمى ازداد الاتحاد قوه بدخول قوى و منظمات منضمه جديده و لكن تزداد قوته اكثر بقراراته. فنحن نقوم بتنظيم اعمالنا المشتركه بشكل اوسع انتشارا و اكثر قوه فى كل بلد و قاره من اجل تحرير الطبقه العامله و النضال من اجل ان ننال حقوقنا و متطلباتنا . ننضال ضد نظام الاستغلال الذى يولد الفقر و الحروب و اللاجئين
اعداء الشعوب يمكن قهرهم
و لكن الذى لا يمكن قهره نضال الشعوب

صادر عن سكرتاريه الاتحاد العالمى للنقابات العماليه
27 أبريل 2017


Navigation

Articles de la rubrique