اﻷحزاب الشيوعية تدين الرئاسة الإستونية للاتحاد الأوروبي*

الأربعاء 30 آب (أغسطس) 2017
par  الجزائرالجمهورية-

ندين نحن اﻷحزاب الشيوعية و العمالية الحفل المناهض للشيوعية المنظم من من قبل الرئاسة الإستونية للاتحاد الأوروبي، في إطار ما يسمى ﺑ“اليوم الأوروبي لإحياء ذكرى ضحايا الأنظمة الشمولية” – الذي يحاول الاتحاد الأوروبي تكريسه في السنوات الأخيرة في يوم 23آب\أغسطس. إن هذا التجمع المناهض للشيوعية يهدف للتشهير بالاشتراكية و بمكاسب العمال الغير مسبوقة، وتزوير التاريخ، و للمساواة المنافية للتاريخ بين الشيوعية مع مسخ الفاشية و فظائعه. إن المساواة الاستفزازية بين الفاشية و الشيوعية هو عبارة عن تبرئة للفاشية و للرحم الذي يلدها ويغذيها و هو نظام استغلال الرأسمالي. ها هو سبب تكريم أعوان النازيين و ذريتهم السياسية و منحهم معاشات تقاعدية في سلسلة من بلدان الاتحاد الأوروبي، وقت ملاحقة الشيوعيين و مقاضاتهم و حظر أحزاب شيوعية.

بإمكان العمال و الشعوب الآن استخلاص استنتاج مفاده أن تصعيد العداء للشيوعية يدل على معاداة تعزيز التدابير المناهضة للشعب، و الحد من الحقوق العمالية الشعبية، و إطلاق العنان لحروب إمبريالية جديدة.

إن الحقيقة سوف تتألق. فبعد مائة عام على ثورة أكتوبر الاشتراكية، يستحيل إخفاء تفوق النظام الاشتراكي مهما قاموا برمي أطنان من الوحل. إن الشعوب ستجد من خلال صراعها الطريق نحو مجتمع تعود ملكية الثروة إلى منتجيها، نحو الاشتراكية الشيوعية.

‫*‬
نص منقول من : http://www.solidnet.org/greece-comm...