الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسى ” الناتو” والاتحاد الاوروبى منافقون اجراءات فورية من اجل اللاجئين الآن

السبت 26 أيلول (سبتمبر) 2015
par  الجزائرالجمهورية-

JPEG - 57.7 كيلوبايت

يُعبر اتحاد النقابات العالمى عن تضامنه مع المهاجرين واللاجئين من سوريا والبلدان الأخرى من الشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا . وندعم مطالبهم من اجل ظروف انسانية كريمة واحترام حقوقهم .

تشمل التدابير التى قررتها قمة الاتحاد الاوروبى بالأمس العديد من المخاطر الجسيمة لرفع فناء المهاجرين على حدود الاتحاد الاوروبى وانحصار العديد من المهاجرين واللاجئين فى البلدان مثل اليونان وايطاليا واسبانيا …الخ. رغما عن ارادتهم وارتفاع تكاليف ومخاطر الانتقال من المهربين غير الشرعيين الذين يستغلونهم .

ان نداءات الاتحاد الاوروبى لوضع نهاية لهذه الحرب فى سوريا وكذلك ” العاطفة ” المزعومة تجاه مشاكل اللاجئين يمكن تفسيرها فقط بالنفاق . يشكل كل من الولايات المتحدة الأمريكية والناتو والاتحاد الاوروبى وحلفائهم فى اطار التنافسات الامبريالية المتداخلة يشكلون التطورات فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا ، وينظمون التدخلات والاجتياحات الامبريالية ، وتقويض ومنع حقوق الشعوب لتقرر بنفسها حاضرها ومستقبلها وكذلك بدفع الملايين للهجرة يهدف الى السيطرة على الموارد المنتجة للثروة وطُرق النقل ” التجارة” . وهذه السياسات للامبرياليين انما تغرس العنصرية والفاشية الجديدة وكراهية الآخر .

وفى ذات الوقت ، وبجانب مأساة السفر من البلدان الأم الى بلدان المقصد ، يُعد الاتحاد الاوروبى اليوم التالى للاجئين كذلك . مما يعنى ، استغلالهم كقوى عاملة رخيصة ومرنة للغاية وكمستوى منخفض من حقوق العمل لجميع العمال .

وبناء على ذلك يدعو اتحاد النقابات العالمى الى :

• الغاء معاهدة دبلن والشنجن ، وفرونتكس وجميع الآليات القمعية .


• وقف اجراءات الاتحاد الاوروبى للقمع على الحدود .


• الانهاء الفورى للتدخلات الامبريالية من جانب الاتحاد الاوروبى وأمريكا وحلف شمال الاطلسى ” الناتو”
• النقل المباشر للاجئين من الجُزر ونقاط الدخول الى بلدان المقصد النهائى .


• زيادة عدد البنية التحتية والموظفين للإنقاذ وإعادة تسجيل الهوية والتسكين والتغذية والرعاية الطبية والنقل الآمن للناس .


• اقامة مراكز ملائمة للترحيب والضيافة .
.

الأمانة العامة

25 سبتمبر 2015