الحرية للرفيق مختار الخطيب، الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني، ورفاقه *

السبت 20 كانون الثاني (يناير) 2018
par  الجزائرالجمهورية-

اعتقلوا مختار الخطيب و العديد من كوادر الحزب بشكل تعسفي من قبل النظام الرجعي السوداني يوم الأربعاء 17 يناير 2018.

وقد تم اعتقالهم في محاولة شل أنشطة الحزب الشيوعي السوداني الذي أعرب عن تأييده للاحتجاجات في الخرطوم و أومدومانا ضد ارتفاع سعر الخبز ودعا إلى تعزيز التحركات الاحتجاجية الشعبية.

يدين الشيوعيون الجزائريون اعتقال الرفيق مختار الخطيب ورفاقه. و يدينون قمع المظاهرات السودانية و يعربون عن تضامنهم مع النضال المشروع للشيوعيين والشعب السوداني من أجل إنهاء الطغيان، و من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. وهم يؤيدون كل المعارك التي في الدفاع عن مصالح العمال والجماهير الشعبية بالترابط بالنضال في منظور اشتراكي من أجل احباط هيمنة الطبقات الاستغلالية .

ويدعون العمال وجميع مؤيدي الحرية والتقدم في العالم إلى
الانضمام إلى أصواتهم في الدفاع عن الرفيق عمر الخطيب ورفاقه، مطالبة النظام السوداني بإطلاق سراحهم فورا و تلبية مطالباتهم العادلة.

19/01/201


* مقال منقول من موقع ال ح.ج.د.إ.