الأمن الأوكراني: اللجوء إلى الإرهاب

الأحد 24 أيار (مايو) 2015

حملت عملية الاغتيال التي استهدفت قائدا لإحدى وحدات الحماية الشعبية بجمهورية لوغانسك بصمات الإرهاب في نظر مسؤول برلماني روسي

وصف فرانتز كلينزيفيتش عضو لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي، عملية اغتيال “أليكسي موزغوفوي” قائد إحدى وحدات الحماية الشعبية بجمهورية لوغانسك الشعبية، بأنها عملية إرهابية.
أليكسي موزغوفوي

JPEG - 27.7 كيلوبايت
© Sputnik. Valeriy Melnikov أليكسي موزغوفوي

وقُتل موزغوفوي وستة أشخاص آخرين في هجوم شنته جماعة تخريبية مشكلة من عناصر من قوات الأمن الأوكرانية، على سياراتهم على الطريق الذي يربط لوغانسك عاصمة الجمهورية بمدينة ألتشيفسك.

وقال النائب كلينزيفيتش خلال التصريحات الصحفية: “من الواضح أن عملية قتل أليكسي موزغوفوي حملت بصمات المخابرات الغربية، وبالأخص الأمريكية”.

ويرى المسؤول البرلماني الروسي أن قوى الأمن الأوكرانية “قررت اللجوء إلى الإرهاب” بعد أن أقنعهم “الأصدقاء الغربيون” بأن فرصهم للتغلب على المدافعين عن جمهورية لوغانسك في المواجهة المباشرة معدومة.

وكان الرئيس الأوكراني بوروشينكو قد اعترف في التصريحات الصحفية مؤخرا باستحالة استعادة السيطرة على منطقة دونباس التي أعلن أهاليها جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، بالقوة العسكرية.

http://arabic.sputniknews.com/world...
:إقرأ المزيد



Portfolio

JPEG - 68.6 كيلوبايت