إضراب في فرع مجمع البراغي،أدوات المائدة ،صَنابير و الأحواض التابع لبرج منايل

الخميس 31 آب (أغسطس) 2017
par  الجزائرالجمهورية-

عاملا من المؤسسة العامة أوفري التابعة لبرج منايل،فرع مجمع البراغي،أدوات المائدة ،صَنابير و الأحواض ، في إضراب منذ 30 أفريل الفارط. لا تزال تستمر سوى مصالح الأمن والطاقة نشاطها

انهم يطالبون “أساسا بالمنحة المرتبطة بأرباح الشركة، 2٪ من الخدمات الاجتماعية، التوقيع على اتفاقية جماعية خاصة بشركتهم الفرعية وتأكيد (122) موظفا بعقود محددة المدة. وندد العمال أيضا”بسوء استعمال السلطة والسلوك الغير المسئول للمسؤول التنفيذي الأول للمجمع"، متهما إياه «أنه مصدر عدم الاستقرار التي تمر به الشركة الفرعية حاليا

تجاوز هذا المسؤول صلاحياته “(10 ماي الوطن) ”

حققت الشركة أرباحا قدرها 150 مليون دينار، وبلغت مبيعاتها 1.2 مليار دينار في عام 2016. على الرغم من وضعها المالي الجيد، فإنها لم تدفع للعمال مكافأة تقليدية 1ماي التي تقدر 4000 دينار جزائري

كانت المناقشات على وشك الانتهاء. وافقت المؤسسة على وجه الخصوص تأكيد العمال الذين لديهم أكثر من عامين من النشاط. لكن مسئولو المؤسسة رفضوا التوقيع على المحضر. هدا ما دفع المضربين لمواصلة إضرابهم طالما لم يتم وضع الاتفاقيات “أسود على أبيض” على وثيقة رسمية.رفضوا مسئولي المصنع مبدأ الاتفاق على أساس أنه لا يمكن إبرامه قانونيا إلا على مستوى شركة الأم وليس شركة الفرعية

بطبيعة الحال وصفت الإدارة الإضراب “بغير قانوني”

نذكر أن شركة البراغي،أدوات المائدة ،صَنابير و الأحواض رائدة في التصنيع. قد أُنشئت في سنوات 1970. وهي متخصصة في تصنيع وتسويق أدوات المائدة، الصنابير وكذلك الأحواض المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. منتجاتها ذات النوعية الرفيعة المطلوبة من قبل الخبراء كانت محل تزييف في الماضي . كانوا المتاجرون يستوردوا منتوجات دو جودة مشكوك فيها، ويبيعونها في السوق الوطنية أكثر من ثمنه تحت علامة المزورة شركة البراغي،أدوات المائدة ،صَنابير و الأحواض.